حكاية القرد وجوز الهند القصص والحكايات مجلة المحب الاطفال... 
     

الصفحة الرئيسية حكايات المكتوبة والمصورة


القرد وجوز الهند 

 



كانت السفينة تبحر عبر الماء وفوقها خمسة من البحارة المهره 

 

ومعهم قرد ذكي كان يقوم بخدمتهم .

 

 

فجأة ارتجت السفينة بقوة , ووقع البحارة على أرضية السفينة من وقع

 

الصدمه وبدأ الماء يتسرب إلى قاع السفينة .

 

صاح أحدهم قائلاً : كارثة ، السفينة أصابها خرق ، السفينة تغرق . 

 

 

وصاح بحار ثان : لا بد أنها اصطدمت بالصخور .. هيا أسرعوا .

 

ولمح بحار ثالث جزيرة قريبة فصاح : أبشروا هناك جزيرة على

 

  مرمي البصر 

 


 

وبسرعة ألقى البحارة انفسهم في الماء وقد تشبث كل واحد منهم بلوح

 

 خشبي وكذلك القرد ، حتى ألقى بهم الموج على شاطئ الجزيرة .

 

أفاق الرجال لاخمسة بعد صراع مع الموج ليجدوا انفسهم ومعهم 

 

 قردهم على شاطئ جزيرة صغيره ، لا يسكنها بشر ولكنها زاخرة

 

بأشجار جوز الهند .

 

وقال أحدهم : ماذا نفعل الآن ؟ ,, أنا اشعر بجوع شديد .

 

وقال آخر : أرى أن يتناول كل منا طعاما شهيا من ثمار جوز الهند .

 

 

وأحس البحارة الخمسة بنشوة بعد أن أكلوا وشربوا ، واتفقوا على 

 

ان يجعلوا طعامهم من ثمار جوز الهند حتى يجدوا حلاً لعزلتهم .

 

وقضى الرجال يومهم الاول في الجزيرة يجمعون ثمار جوز الهند ،

 

وجعلوا منها كومه واحده ، ثم ذهبو لينامو تحت أغصان الشجر .

 

وبعد أن استغرقوا جميعاً في النوم ، استيقظ أحد الرجال ونظر إلى

 

كومه جوز الهند على ضوء القمر ، وقال لنفسه :

 

إن زملائي سوف يحتاجون إلى وقت طويل لتقسيم جوز الهند 

 

في الصباح ، الافضل لي أن آخذ نصيبي الآن .

 

فقسم جوز الهند الى خمس كومات ، وبقيت ثمرة واحده جعلها من نصيب

 

القرد , وأخفى كومته في حفرة ، ثم جعل من الباقي كومه واحدة ،  

 

وراح لينام قرير العين . 

 

وبعد قليل اشتيقظ رجل ثان ، ونظر إلى كومه ثمار جوز الهند وقال

 

 في نفسه : هل أنتظر حتى الصباح لآخذ نصيبي ؟ .. كلا . 


وقسم الكومه إلى خمس كومات وبقيت ثمره جوز هند واحدة 

 

وجعلها من نصيب القرد . 

 

ثم أخفى كومته ، وجعل الباقي كومه واحدة . ثم نام .

 

وبعد قليل استيقظ رجل ثالث , ونظر الى كومة ثمار جوز الهند على

 

 ضوء القمر وفعل مثل الاول والثاني , وهكذا فعل الرجال  نفس الشيء 

 

كل منهم ياخذ لنفسه خُمس جوز الهند ثم تبقى ثمرة واحدة يحفظها للقرد .

 

وفي الصباح استيقظ الرجال ، وقسموا ماتبقى من جوز الهند الى خمسة

 

انصبة متساوية ، وبقيت ثمرة واحدة للقرد , وكان كل واحد ينظر الى الآخر

 

بريبة ، لأنه يعلم أن هذا ليس جوز الهند كله , ولكن أحداً منهم لم يتكلم ،

 

لأنهم كانو جميعاً مذنبين . 



التعليقات : 0 تعليق