القائمة دخول



 يلجأ الوالدان إلى استخدام أساليب تربوية من أجل تهذيب سلوك أطفالهم، والعمل على تربيتهم تربية سليمة قائمة على العادات والتقاليد المتعارف عليها، إضافة إلى خلق وتكوين شخصية قوية مستقلة لدى أطفالهم، ومن هذه الأساليب ما يلي: 

1- التوجيه: وهو عبارة عن الأسلوب القائم على خلق أجواء خصبة مناسبة للحوار بين كل من الطفل ووالديه، بهدف التعرف على ما يدور في ذهنه من أفكار، وتوجيهه لما فيه خير يصُب في مصلحة الطفل.


2- القدوة: من المتعارف عليه أن الأبناء يتطبعون بأطباع والديهم وسلوكهم،  فيصبح من السهل عليهم التحلي بالعديد من الصفات الحسنة، والأخلاق الكريمة التي لاحظوها في تصرفات والديهم.


3- العقاب: يُعتبر العقاب أحد الأساليب التربوية التي يلجأ أولياء الأمور إلى استخدامها في العديد من الأحيان نتيجة لما يصدر عن الأبناء من أخطاء يستوجب العقاب بشرط ألا يُفضي العقاب إلى إلحاق أذى كبير فيهم.

 

عدة نصائح لتربية الأطفال تربية سليمة 

 

1- الالتزام بالأنظمة والقواعد داخل الأسرة

الأسرة أحد الطرق الصحيحة التي تساعد الآباء والأمهات في تربية أطفالهم، فوضع الحدود لسلوك الأطفال يعزز لديهم القدرة على اختيار السلوك السوي والمقبول، وتعزيز مبدأ ضبط النفس، وتجنب السلوك الغير مرغوب به، من أجل أن ينمو الأطفال ولديهم حسّ المسؤولية، ومن الأمثلة على الأنظمة والقواعد، ما يلي: 

1- وضع توقيت مناسب لمشاهد التلفاز
2- أداء الواجبات المدرسية في وقت معين
3- الابتعاد عن استخدام أساليب العنف قدر الإمكان
4- عدم السخرية والتنابذ بالألقاب من أحد


ومن الجدير التنويه عليه هنا، أن استخدام أسلوب العقاب قد يساعد على الانضباط والنظام داخل الأسرة، مثل:

1- أسلوب التحذير في المرة الأولى، وفي حال انتهاء المهلة، تتم العقوبة
2- أسلوب حرمان الطفل من أشياءه المفضلة، وهو أحد أشكال العقوبة المتبعة


وتتنوع أساليب العقاب المتبعة لدى أولياء الأمور، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن تكرار الطفل للأخطاء، يتطلب استخدام عقوبات مختلفة، وأساليب تربوية متنوعة حتى يتجنب الطفل تكرار نفس الخطأ مرة أخرى. 

 

2- الاستماع إلى أراء الطفل

تشجيع الطفل على التعبير عن رأيه في المراحل السّنية الأولى من عمره يُعتبر أحد القواعد الأساسية التي تساعده على التفاعل والحوار مع الآخرين في المستقبل، إضافة إلى أن من واجب الوالدين الاستماع إلى حوار أبناءهم، ومناقشة أراءهم، بعيداً عن العصبية والصراخ في معظم الأوقات، الأمر الذي يساعد الطفل على توجيههم وتكوين شخصيتهم القوية.

والجدير التنويه عليه هنا، أن استخدام أسلوب التجاهل والصراخ الذي يتبعه أولياء الأمور مع أطفالهم قد يؤثر عليهم سلبياً ويُشعر الطفل بقلة الاحترام والرعاية. 

ويتجسد دور وواجب الآباء هنا تجاه أبناءهم من خلال اتباع النقاط التالية:

1- اكتشاف اهتمامات الطفل الخاصة والعمل على تنميتها وتطويرها
2- اعطاء الطفل الفرصة للاختيار بين الأشياء التي يحبذها والأشياء التي لا يريدها 
3- عدم الزام الطفل على اختيار أشياء ليس بحاجة لها
4- مساعدة الطفل على اختيار ملابسه وألعابه

 

3- مكافأة الطفل ضمن حدود المعقول

تُعتبر المكافأة نوع من التشجيع للطفل بعد أداء عمل معين، ومن هنا يتوجب على الآباء تشجيع أطفاهم مثلا على مساعدة الآخرين، ولكن يجب الانتباه على أن ليس كل عمل يقوم به الطفل يجب أن يتلقى عليه مكافأة، الأمر الذي يجعل تفكيره مرتبط بأن كل ما يقوم به سوف يكافئ عليه، ومن هنا سوف يتعلم الطفل أن العمل الحسنّ الذي قام به دون وجود مكافأة مقابله،  هو بحد ذاته مكافأة له.

في العديد من الأحيان يقوم الطفل بأداء بعض المهام التي تتطلب جهود كبيرة، كالتفوق الدراسي، أو التبرع ببعض الأموال لصالح مؤسسة ما، أو أسرة فقيرة، الأمر الذي يستحق عليه مكافأة، حيث أن تقديم المكافأة للطفل من وقت لأخر يُعتبر أحد الطرق الناجعة والتي تُشعر الطفل بإنجازه، وتفوقه في أداء مهامه المطلوبة على أكمل وجه.

 

4- استخدام أسلوب الحزم عند تأديب الأطفال


يتغاضى الكثير من الآباء عن استخدام الأسلوب الحازم في تربية أطفالهم، وفي كثير من الأحيان قد يتخطوا القواعد والأنظمة لحفظ المتفق عليها لحفظ النظام نتيجة لحبهم لأطفالهم، ولكنهم يجهلون بأن ذلك قد يؤدي إلى نتائج سلبية تؤذي أطفالهم، حيث أن الأطفال الذين يتبعون قواعد وضوابط محددة يصبحون أكثر تحملاً للمسؤوليات من غيرهم، وتتعزز لديهم القدرة على اتخاذ قرارات الصائبة، وتكوين العلاقات الحسّنة من الآخرين.

 

5- تعرف على احتياجات أطفالك بصفتك أحد الوالدين


يُعتبر كل من الأب والأم قادة الأسرة، ومن هنا يجب عليهم وضع التوقعات لأنفسهم ولأطفالهم بعيداً عن المثالية، ويجب عليهم أيضاً التعرف على نقاط القوة والضعف عند أبناءهم، والعمل على تعزيز السلوك الحسن لديهم من أجل إنشاءهم التنشئة السليمة.

وهناك العديد من النقاط التي يجب على أولياء الأمور أن يتخذوها بعين الاعتبار لمعالجة  بعض القضايا عند الأطفال، ومنها:

1- التركيز على مشكلة معينة يعاني منها الطفل والعمل على حلها
2- تجنب حل جميع مشاكل الطفل دفعة واحدة
3- العمل على إتاحة الفرصة للأطفال للحوار، ومشاركة الآراء
4- إظهار الجانب الإيجابي لدى كل من الأب والأم خاصة في ظل وجود الأطفال حتى ينعكس ذلك عليهم.  

4- شارك أبناءك ألعابهم، وقم بتوجيههم التوجيه الصحيح لاختيار ألعابهم بدقة، حيث تُعتبر ألعاب الذكاء، والمغامرة، والألعاب الذهنية، وألعاب البطاقات، والألعاب الكلاسيكية أحدى الطرق الناجعة في تكوين شخصية الطفل المستقلة ومساعدته على اتخاذ القرارات الصائبة، وحل المشكلات، وتقوية التركيز، وغيرها الكثير من الفوائد، كل هذا وأكثر تجده لدى موقع pcfun.net المختص بألعاب الويب المتنوعة.



loader
 
مجموعاتنا بانتظارك

مجلة المحب للاطفال مكتبة عربية لتحميل ومشاهدة الإنيمي المترجم والمدبلج

افلام كرتون مدبلجة للعربية مشاهدة افلام كرتون ديزني انمي مترجم مشاهدة اونلاين

كونان ناروتو سبيس باور سبيس تون رسوم متحركة mbc3

العاب كرتون نتورك عربية - سبيس تون وسبيس باور

الجزيرة للأطفال ونكلودين العاب فلاش وقصص وحكايات اطفال almo7eb kids