قصة البار الصغير مجلة الاطفال والكرتون 

قصة البار الصغير

قصة البار الصغير

قصة البار الصغير على مجلة الاطفال والكرتون 29/09/2018 - قصص وحكايات الاطفال تقدم لكم قصة البار الصغير في قسم القصص والحكايات - حكايات المكتوبة والمصورة - على موقع مجلة الاطفال والكرتون ، قصة البار الصغير قصة وحكاية للاطفال الغرض منها تعليم وترفيه الاطفال مع اجمل القصص والحكايات

انت القاريء رقم 939 الذي قام بقراءة قصة البار الصغير

قصة البار الصغير

يستيقظ حامدٌ كلَّ صباحٍ بصعوبةٍ وبعدَ محاولاتٍ عديدةٍ من أمِّه كي يذهبَ للمدرسة.

ما أن يستيقظ حتى يظلَّ يتثاءبُ في كسلٍ وكأنه يعلنُ العصيانَ على الذَّهابِ للمدرسة، فتُحاول أمُّه جاهدةً إقناعَه بالذهابِ فالمدرسةُ بيتُ العلم، وبعد محاولاتٍ عديدةٍ يخرج حامد للمدرسة وهو في حالةِ عدم رضا، ما أن يعودَ من المدرسةِ حتَّى تطلبَ منه أمُّه أن يجلسَ بجوارِها كي تستذكرَ له ما أخذه بالمدرسةِ من دروسٍ، وهنا يعترضُ حامد كالعادة فهو لا يُريد أن يستذكرَ له أحدٌ.

 

بعدَ العصرِ تطلبُ منه أمُّه الخروجَ لشراءِ بعضِ الخضرواتِ من السُّوقِ فيتعلَّلُ بأنَّه متعبٌ وأنَّه لا يستطيع الذَّهابَ، تضطرُّ الأمُّ المسكينةُ لإرسالِ أخيه الأصغرِ لشراءِ ما تحتاج، وهكذا كان حامد دومًا لا يطيعُ أمَّه في شيءٍ وتتعب كثيرًا كي تجعله يقتنع بما ينفعُه.

 

ذاتَ يومٍ دخل معلِّمُ التربية الدِّينيَّة للفصل وأخبر التلاميذَ أنَّ حصَّة اليومِ ستكونُ عن طاعةِ الوالدين، بدأ حديثُ المعلِّم يجذب حامد بشدَّةٍ، ما هذه المعلومات التي يسمعها لأوَّل مرَّةٍ، إنَّ طاعةَ الوالدين تأتي بعد طاعة الله مباشرةً.. هل هذا معقول، بدأ حامد ينجذب لحديث المعلم أكثرَ وأكثرَ، المعلم يقول إنَّ دينَنا الحنيفَ يأمرُنا بطاعةِ الوالدين وألَّا نقولَ لهما أفٍّ أبدًا.

شعر حامدٌ بأنَّ معلِّمَ التربية الدينية بدأ يُوقظه من سُباتٍ عميقٍ، إنَّه يقول إنَّ اللهَ في القرآن أوصَى بالوالدين إحسانًا، وأوصى بطاعتِهما والإحسانِ إليهما، شعر حامد أنَّه لم يكن يفعل أيًّا من تلك الوصايا مع أمِّه وأبيه، إنه دائمًا يعصيهما ولا يُنفِّذ ما يطلبانه منه.

بدأ حامد يشعرُ بتأنيب الضمير على كلِّ ما بدر منه في الأيَّام الماضية، وبدأ منذ ذلك اليوم يطبِّق ما سمعه من معلِّمِ التربية الدينية، وما أن عاد للدار حتى أخرج كتبَه وكرَّاساتِه وجلس في أدبٍ على مكتبه وهو يقول: أمِّي الحبيبة.. ألن تستذكري لي دروسي اليومَ؟

أطلَّتِ الدَّهشةُ مِن عينَيْ أمِّه وهي تقول: عجبًا.. كنتُ أحاول معك مرارًا وترفض.

أجابها حامد في حبٍّ: عرفت خطئِي وأحاولُ إصلاحَه.. هل ستذاكرين لي يا أمِّي الغالية؟

أجابته بفرحةٍ: بالطبع.. بكلِّ سرورٍ.

تمرُّ الأيَّامُ وحامد يتغيَّر شيئًا فشيئًا، إنه يلبِّي أيَّ طلبٍ تطلبه أمُّه أو يطلبه أبوه، إذا أرادتْ أمُّه طلبًا من السوق كان يُهرع لإحضارِه، إذا أراد والدُه شيئًا من المتجرِ القريبِ كان يُسرع لشراء ما يطلبه والدُه.. ولذا فرحتْ به أمُّه كثيرًا وأطلقتْ عليه اسمًا جميلاً يليق به.. أطلقت عليه اسمَ البارِّ.. البارُّ الصَّغيرُ.


قصة البار الصغير

انت المشاهد رقم 939 الذي قام بمشاهدة قصة البار الصغير على مجلة الاطفال والكرتون حتى اليوم 29/09/2018 نرجوا ان تكون قد امضيت وقتا مفيدا ومسليا في مشاهدة وقراءة القصة، بامكانك وضع تعليق على هذه القصة والحكاية وما رأيك فيها، وقراءة المزيد من القصص والحكايات المشوقة والمسلية على مجلة الاطفال والكرتون التي تحتوي على مجموعة كبيرة من القصص والحكايات للاطفال من قصص فلاش وحكايات فيديو و حكايات كرتونية وقصص الانبياء وحكايات اخرى متنوعة للاطفال.. ولا تنسى ان تشارك القصة مع أصدقائك في المدرسة والبيت

  من نوادر أشعب  
  حكاية الارنب والضفدع  
  حكاية البطيخة والاخوة الثلاثة  
  حكاية الفيل يريد ان يلعب  
  حكاية القطة التي لم تفكر جيدا  
  حكاية الكثرة تغلب الشجاعه  
  حكاية قطة بثلاثة اقدام  
  حكاية نصيحة السلحفاة  
  حكاية مغامرات سوسن  
   السمكات الثلاث  
  حمار الرجل الصالح  
  الخشبة العجيبة  
  المهر الصغير  
  حكاية الحمامة المطوقه  
  حكاية السمكات الثلاث .. من حكايات كليلة ودمنة للاطفال  
  قصة الغراب والثعلب المكار  
  قصة الجمل الأعرج  
  بحيرة الضفادع  
  المزارع والارنب  
  الفأر الذكي  
  البنت والذبابة  
  البُستانيّ و الثّعلبُ  
  بياض الثلج  
  الحقيبة الهاربة  
  البطة الحزينة  
  الغراب الذكي  
  الصياد الماهر  
  حوار بين الكتاب والتلفاز  
  حدوتة البطة الحزينة  
  حدوتة الثيران الثلاثة  
  حكاية البقرة والجرس - حكاية جميلة للاطفال  
  قصة رحلة إلى الفضاء  
  حكاية لم كان للأرنب أذان طويلة  
  حكاية الكتكوت المغرور  
  حكاية السلحفاة التي فقدت درعها  


قنوات الاطفال البث المباشر

اعلانات المجلة