قصة الكرة الأرضية القصص والحكايات مجلة الاطفال والكرتون
 

قصة الكرة الأرضية

قصة الكرة الأرضية

قصة الكرة الأرضية على مجلة الاطفال والكرتون 15/09/2018 - قصص وحكايات الاطفال تقدم لكم قصة الكرة الأرضية في قسم القصص والحكايات - حكايات المكتوبة والمصورة - على موقع مجلة الاطفال والكرتون ، قصة الكرة الأرضية قصة وحكاية للاطفال الغرض منها تعليم وترفيه الاطفال مع اجمل القصص والحكايات

انت القاريء رقم 181 الذي قام بقراءة قصة الكرة الأرضية

قصة الكرة الأرضية

كانَ عمادٌ طالباً في الصفِّ الخامسِ الابتدائيِّ، وقد كانَ منذُ دخلَ المدرسةَ ممتلئاً بالحماسةِ والعزيمةِ والرغبةِ في العلمِ والمعرفةِ. قالَ لأمِّه في أولِّ يومٍ ذهبَ فيه إلى المدرسةِ :

- سأكونُ يا أمي إن شاءَ الله متفوقاًً .. سأكونُ دائماً الأولَّ في صفِّي.. لن أدعَ أحداََ يتفوق عليَّ..

فرحَتِ الأمُّ فرحاََ شديداًَ، وقالَت له:

-أحسنتَ يابنيَّ.. وفَّقك الله

ووفَّى عمادٌ بما وعدَ، وأقبلَ على دروسِه بهمَّةٍ ونشاطٍ.كانَ لا يُضِيعُ وقتَه أبداًً.كانَ دائماً الأولَ في صفِّه.

تفوَّق في جميعِ الموادِّ الدراسيَّة، و لكنَّه أحبَّ من هذهِ المواد – بشكلٍ خاصٍّ- مادةَ الجغرافية. كانَ يحبُّ أن يتعرَّفَ قاراتِ العالمِ وبلدانَه، وكان يحلمُ أن يسافرَ إليها في يومٍ من الأيامِ .

وأحبَّ من الرياضةِ كرةَ القدمِ، كانت لعبتَه المفضلةَ، ولكنَّه لم يكنْ يخرجُ إلى اللَّعبِ إلا بعد ان ينتهيَ من دروسِه ، ويؤديَ ما عليه من الواجباتِ على أحسنِ وجهٍ.

 

حّقق عمادٌ في المدرسةِ تفوقاًً ملحوظاًً. كانَ طالباًً جادًّا، مؤدباًً، لطيفَ المعشرِ. أَّحبه جميعُ أساتذتِه وأحبَّهُ زملُاؤه جميعُهم، إذ كان متعاوناََ معهم، يساعدُ كلَّ من يحتاجُ إلى مساعدةٍ منهم .

في نهايةِ العامِ نجح عمادٌ في صفِّه نجاحاََ باهراًَ، فقدمتْ له المدرسةُ هديةًًََ. كانت الهديةُ على شكلِ كرةٍ، وكانت ملفوفةً بأناقةٍ في ورقٍ قصبيٍٍٍّ جميلٍ .

فرحَ عمادٌ بالهديةِ كثيراًَ، وحسبَها كرةًً عاديةً، ولكنَّه عندما وصلَ إلى البيتِ وفتََحها لم يجدْها كرةَ قدمٍ أو كرةَ سلةٍ كما كان يظنُّ ، بل وجََدها كرةً تمثِّل الأرضَ التي نعيشُ عليها .

ووجدَ أستاذَه الذي كانَ يدرِّسُه مادةَ الجغرافيا قد كتبَ له بخطٍ أنيقٍ :

 

- طلبتُ من المدرسةِ أن تقِّدمَ إليك هذه الهديةَ بالذَّات، التي تمثلُ الكرةَ الأرضيةَ لتعرفَ مكانَك على سطحِها، وتعرفَ بلدانَ الأمَّةِ التي تنتمي إليها، و تعرفَ موقعَها من العالمِ؛ فأنا أعرفُ أنك تحبُّ كرةَ القدم، وتحبُّ الجغرافيا.."

فرحَ عمادٌ بهذه الهديةِ كثيراًَ، وكان يقفُ أمامَها في كلِّ يومٍ يتأملُ جغرافية أمتِه، وكانَ يحلمُ أن يصحوَ يوماًً ليرى الحواجزَ التي بينها قد زالتْ إلى الأبدِ، وهو يطيرُ بينها حرّاً، كما تطيرُ العصافيرُ من مكانٍ إلى مكانٍ


قصة الكرة الأرضية

انت المشاهد رقم 181 الذي قام بمشاهدة قصة الكرة الأرضية على مجلة الاطفال والكرتون حتى اليوم 15/09/2018 نرجوا ان تكون قد امضيت وقتا مفيدا ومسليا في مشاهدة وقراءة القصة، بامكانك وضع تعليق على هذه القصة والحكاية وما رأيك فيها، وقراءة المزيد من القصص والحكايات المشوقة والمسلية على مجلة الاطفال والكرتون التي تحتوي على مجموعة كبيرة من القصص والحكايات للاطفال من قصص فلاش وحكايات فيديو و حكايات كرتونية وقصص الانبياء وحكايات اخرى متنوعة للاطفال.. ولا تنسى ان تشارك القصة مع أصدقائك في المدرسة والبيت


قنوات الاطفال البث المباشر

اعلانات المجلة