قصة الجد والطبيعة مجلة الاطفال والكرتون 

قصة الجد والطبيعة

قصة الجد والطبيعة

قصة الجد والطبيعة على مجلة الاطفال والكرتون 27/06/2017 - قصص وحكايات الاطفال تقدم لكم قصة الجد والطبيعة في قسم القصص والحكايات - حكايات المكتوبة والمصورة - على موقع مجلة الاطفال والكرتون ، قصة الجد والطبيعة قصة وحكاية للاطفال الغرض منها تعليم وترفيه الاطفال مع اجمل القصص والحكايات

انت القاريء رقم 979 الذي قام بقراءة قصة الجد والطبيعة

 

قصة الجد والطبيعة

 

 

 

- جدّي... جدّي!!‏


- نعم يا صغيرتي، ماذا تريدين؟‏


- لقد حلّ الظلام، وحان موعد ذهابنا إلى النهر، لنسهر على ضوء القمر، ألم تعدني بذلك؟.‏


- أجل.. ولكن بعد أن تضعي إبريق الشاي والكؤوس في كيس.‏


ثم حمل الجد السلة ، ومضيا صوب النهر.‏

 


جلس الجدّ على حافة النهر، وقال:‏


- ألا ترغبين بشرب الشاي، يا صغيرتي؟‏


- بلى.. الشاي لذيذ.‏

 


جمع الجدّ من حوله أعواداً يابسة، وأشعلها، ثم وضع ثلاثة أحجار، وركز الإبريق فوقها.‏


كانت النار ترسم على وجهيهما، وهجاً أحمر كذاك الذي ترسمه الشمس على وجه البحر، لحظة غيابها.‏


غلى الشاي، نصبّ الجد كأسين، إحداهما ملأى والأخرى نصفها.‏


نظرت راما إلى كأسها، وقالت ممتعضة:‏


- لماذا صببت لي نصف الكأس، لقد صرت كبيره ، أما قتلت اليوم جرادتين؟‏


ضحك الجدّ وقال:‏ - الشاي ساخن، وأخشى أن يحرق فمك، هيّا ضعي ملعقة سكر في كل كأس.‏


غرَفَت راما السكّر بالملعقة، وبدأت تحرك، بغتة انتبهة إلى أمر.‏


كان صوت الملعقة في أثناء التحريك، مختلفاً بين الكأسين.‏


نقرت بخفّة على حافّة كوبها، فصدرت رنين حاد ثم نقرت على حافّة كوب جدّها، فصدر رنين غليظ.‏


نظرت إلى جدّها باستغراب قائله:‏


- هل سمعت يا جدّي، الملعقة تصدر موسيقا؟!.‏


ابتسم الجدّ، حكّ لحيته بأصابعه الخشنة، وقال:‏


- الموسيقى موجودة حولنا، وما علينا سوى سماعها؟‏


تلفتت راما  في كلّ الإتجاهات، سارت نحو النهر وغمست قدميها بمياهه، تناثر رذاذ ناعم،

 

 

وعلا صوت خريره.‏ ركضت صوب شجرة صفصاف، فسمعت تسبيح أوراقها، وابتهال أغصانها.

 

تطلّعت نحو أعواد القصب، المغروسة كالرماح على ضفاف النهر فعلمت أن صوت الصفير المبحوح،

 

يخرج من أفواهها، كلما دخلت الريح إليها.‏


كانت الأصوات، تتداخل في أذنيها الصغيرتين فطربت لها، وتمايلت، ثمّ بدأت تغنّي:

 

"ورقات تطفر بالدرب‏


والغيمة شقراء الهدب‏


والريح أناشيد‏


والنهر تجاعيد‏


يا غيمة يا....."‏


توقفت راما عن الغناء، أدهشها منظر القمر على حافة غيمة رمادية، ماسكة بإحدى يديها

 

عصا صغيرة، تحرّكها بعفوية، كأنّها قائد فرقة موسيقية

 

بينما راحت الطبيعة، تعزف موسيقاها الأزليّة.‏


قصة الجد والطبيعة

انت المشاهد رقم 979 الذي قام بمشاهدة قصة الجد والطبيعة على مجلة الاطفال والكرتون حتى اليوم 27/06/2017 نرجوا ان تكون قد امضيت وقتا مفيدا ومسليا في مشاهدة وقراءة القصة، بامكانك وضع تعليق على هذه القصة والحكاية وما رأيك فيها، وقراءة المزيد من القصص والحكايات المشوقة والمسلية على مجلة الاطفال والكرتون التي تحتوي على مجموعة كبيرة من القصص والحكايات للاطفال من قصص فلاش وحكايات فيديو و حكايات كرتونية وقصص الانبياء وحكايات اخرى متنوعة للاطفال.. ولا تنسى ان تشارك القصة مع أصدقائك في المدرسة والبيت

  من نوادر أشعب  
  حكاية الارنب والضفدع  
  حكاية البطيخة والاخوة الثلاثة  
  حكاية الفيل يريد ان يلعب  
  حكاية القطة التي لم تفكر جيدا  
  حكاية الكثرة تغلب الشجاعه  
  حكاية قطة بثلاثة اقدام  
  حكاية نصيحة السلحفاة  
  حكاية مغامرات سوسن  
   السمكات الثلاث  
  حمار الرجل الصالح  
  الخشبة العجيبة  
  المهر الصغير  
  حكاية الحمامة المطوقه  
  حكاية السمكات الثلاث .. من حكايات كليلة ودمنة للاطفال  
  قصة الغراب والثعلب المكار  
  قصة الجمل الأعرج  
  بحيرة الضفادع  
  المزارع والارنب  
  الفأر الذكي  
  البنت والذبابة  
  البُستانيّ و الثّعلبُ  
  بياض الثلج  
  الحقيبة الهاربة  
  البطة الحزينة  
  الغراب الذكي  
  الصياد الماهر  
  حوار بين الكتاب والتلفاز  
  حدوتة البطة الحزينة  
  حدوتة الثيران الثلاثة  
  حكاية البقرة والجرس - حكاية جميلة للاطفال  
  قصة رحلة إلى الفضاء  
  حكاية لم كان للأرنب أذان طويلة  
  حكاية الكتكوت المغرور  
  حكاية السلحفاة التي فقدت درعها  


قنوات الاطفال البث المباشر

اعلانات المجلة